منتدى الزجل المغربي
أهلا و مرحبا بك ايها الزائر
منتدى الزجل المغربي ،يرحب بك و بانضمامك إليه
أهلا بحرفك المزجال ،
ننتظر تسجيلك لتفيد و تستفيد
شكرا لانكم اخترتم مشاركتنا هذا السفر الزجلي
مع خالص موداتنا
منتدى الزجل المغربي
أهلا و مرحبا بك ايها الزائر
منتدى الزجل المغربي ،يرحب بك و بانضمامك إليه
أهلا بحرفك المزجال ،
ننتظر تسجيلك لتفيد و تستفيد
شكرا لانكم اخترتم مشاركتنا هذا السفر الزجلي
مع خالص موداتنا
منتدى الزجل المغربي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى الزجل المغربي

منتدى خاص بالزجل المغربي شعرا و نقدا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

 

 لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق

اذهب الى الأسفل 
4 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
منتدى الزجل المغربي
Admin
منتدى الزجل المغربي


عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty
مُساهمةموضوع: لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق    لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty2010-08-31, 02:17



كيف لمعاني علاّتْ ؟
ونزلاتْ قطرات
على ضلوعْ الورقة.
كيف الميزان يعدل ؟
والتحمّلْ كفوفو
ليعتْ الوزناتْ ،
وتبلعْ ريق لحروف
لمخاوية مزانْ حنان.
كيف نطرحْ شي من شي؟
نجمع ونساوي
نلاقي ونخاوي
قاموس لحزان...
كيف نسـتّفْ لكلامْ
الفازكْ بعرق يّامْ
هدّها شومْ التيهان
فمراجْ وحراجْ
وشمارخ اتعكّلْ ف طلوعْ
وتزلـّقْ فنزولْ.


راهْ فزاك المالوسْ مقبولْ
إيلا ارجع مدادْ
يتشربْ على الريقْ
ويلايتـّكتبْ كتابْ
ويتعلق على عتابْ الموجْ
بغيتكم بجوجْ
تسيحو على جنابْ السّورْ
تفتحو بيبانْ
تسلّكْ الحرفْ التعبانْ.
رشّْ
الما أمان
ولكلامْ لوبانْ
والحضرة تجيبْ الحالْ.
حنـّشْ
فلواحْ الما
ترتاحْ الكلمة
تلوحْ خبالْ.


فشّشْ
وجهْ الما
حتى تبان اللمعة
فعيون نعسانة.
عسّسْ
على ريحْ
يحكرْ ضيّ شمعة
مضوية معاني فرحانة.
على وجهْ الما
تتباسْ القربة
وعلى وجه الكناش
تيباس لغلافْ
وعلى وجه لبلادْ
تيتباسْ الترابْ.
وياعاصرْ ضبابْ
مايطفي عطشْ
كلما ستفتي لكلامْ
تيخزي ويفرشْ.


كليمة لله
الما عطشانْ
حلقو شحفْ
وقلبو سخفْ
وعلى مجراهْ تلفْ.
شريبة لله
الحرف السانو اخرجْ
بدا يهـْرجْ
يدخل ويخرج فالنقاطْ
عيّاهْ التمخاطْ
وروينة التخطاطْ ،
ليفو عرجْ
وخطوعوجْ
وفاضْ صماغو
حتى شاط....


وجهْ الما
سرّ يتحقّقْ
لجبال تحني تتشققْ
ياسْكات موسى
لرواح تشهقْ
اجمع قلبكْ
بسهاتو يتهدّ
هادي وقاتك
هنا وسعدْ
شكون بحالك
مع الما تتوحّدْ....


اتقرّبْ الطينكْ
تشربْ فحينكْ
لاتبعّد على كلام يشبهْ وجه الما
ربّي لشواق
وكن مشتاق
لهدوبْ الكلمة
اتحوّلْ "براق"
يقربك ويدربكْ
على حبات لحروفْ
الضاوية بالمحبّة
ويتنزع من كلامك خوفْ
وما تبقاشْ ملهوفْ
على خطواتْ غطاتهمْ عثراتْ..


يا غاوي فتحات وضمّات وشدّة
اغسلْ سكونك وجْلي محاين الصّدى
تذوق معاني اللذة
وتلوحْ من موراك
هموم وشدّة
وتجري ويدانك
فشعابْ متعدّدة.


هذا وجه الما
اللي ذابْ من نور اللهْ
هذا زين لكلامْ
لبلوحْ الختمة رقـّاهْ
وكون مابرحمتو
بغير بكلمة " كن" طواهْ..
وجه الما
قرين السّهاتْ
ف معراج التيه
ماكاين لاحدّ ولاسدّ
لاقرب ولا بعد،
الزمان تكوّرْ
ولمكان تنوّرْ…


حتى تشربكات لوقات
تخلط الحاضر مْع اللي فاتْ
وما بقى غير ترجاعْ الدقـّاتْ
الطقّ الطقّ
اشكون اشكونْ
ماتسمع والو
فسهات الكون....


ف محراب الشـّعا اللي تيخطفْ
سرعة الضو تتلقـّفْ
قدّام وجه الما
اللي تيحلبْ نجومْ السّما
وتيهدّ سوارْ الظلمة.
الماضو والضّو ما
" وبن سيرينْ تلـّفْ الحلمة
ودخل جواهْ
حيث الضو عماهْ
الضو الما
الما الضو
ويلا فات الشـّعا
يجي اللي بعدو.


سيدْ لكلام هذا
لمْأصّلْ من حبّ تحريفْ
لمضوّي ليلاتْ بلا تكليفْ
لمقطّرْ غيمات
فشتا والصيف
فربيعْ وخريفْ
كلامْ كل لوقات
فالحاضر والجاي واللي فاتْ
كلامْ تيرضع من بزولة
وما تينساشْ حليبها
كلام تدفيه نيران
وما تينساش عوادها.


سيد لكلام هذا
الصّايل الجايلْ
فوق ريوسْ لحروف
الواقفة صفوفْ
الحاضية طلوع الما
من عماق لرماقْ
من حزان الناس
من صهيلْ لفجرْ
من بْها لعمر فشبابو
ومن فنا لقلوب لا ذابو.
من ترياق راقْ
اللي دواهْ يبهر
من ضوّ يهضر
تيفاجي قيوعْ لعطشْ ،


البسمات تتفرّشْ
فحواض لمحبّة
اللي تتواسي
سالك جريحْ
يبحث على وجه الما
على اسرار كلمة
على انوار لظلمة
على قياسْ همّة..
لكلامْ فهامة
والغوص فمدادو زعامة
واللي ذاق فاقْ
واللي ازطمْ عاقْ
واللي اجدبْ اشتاقْ
يا ماحْلاهْ تعناقْ
فقلبْ لعماقْ.
لاتقولو محبوبي
مغمّض عينيهْ
ولا العاشق فما لمحبّة ناقْ
راه لرواحْ تحومْ بين يديهْ
ومحبتو ترشّ جميعْ من ذاق...


أوا اختمّم اللوح
لاتخمّمْ
وصبّرْ دقاتْ القلبْ
وجبّد عروق لحروفْ
ورصّعْ حوضْ المعنات.
أوا اترجّل
لا اتعجّلْ
حتى تشبّرْ مزيانْ
فخيوطْ الشـّعا
حتى تهدا وترتاحْ
وتفجّر لكلامْ " المباحْ"
اللي تيربّي اجناحْ
لابد يتعلى ويظللّْ
ويهدي يدام لمعاني
ويتخلل بخيط الرّواحْ
ويقولْ : ريحْ الشومْ ما جاني.


هاد لكلام .... هادْ الما
هاد لعلو ... هادْ الحالْ
هاد التفجاجْ... هادْ الصّدمة
هاد الرحيلْ... هاد الجولة
هاد الغربة... هاد الرجوع
ها النقصان... هاد الربح
هاد اللواحْ......هاد اللوان
هاد التلفة... هاد السخفة
هاد لهبوطْ ... هادْ الطلوع..

ذ

ومن سرّ النسيانْ
ما ينطق السان
ما يتعرف عنوان
ويلا عبّرْ
ما تسوى رعشة
فمقامْ لبها.
الخاطر التدهى
فعماقْ التيه
شوف احداكْ
شوفْ هنا
شوفْا لهيهْ
تلمسْ اللي ما يتـّشهى
وتوصل للي خاطركْ فيهْ.


بوحدكْ احضي اللجامْ.
لكلام اللي تيجيبْ كلامْ
أخرتو يموتْ فزحام
يتكلفطْ حرامي
ما بين الرجلين
سْوى غدّا
ولاّ فالحين...
عمّر من ساق كلامو لنّجا
تعثرْ حروفو وتطيحْ
العاشق لكلامو جريح
لكن لمحبة
بلسم ودوا
عز ونخوة
ولكلام اللي مايطيّحْ بعظامْ
لاتعوّلْ عليهْ
وقبل ما يلوحكْ ارميهْ...

محمد الراشق

من غشت إلى 21 أكتوبر 2008
الخميسات – فاس – مكناس- عين كرمة (لمناصرة) ناحية مكناس -الرباط

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر




لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق    لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty2010-08-31, 11:11

ترسمُ الحرف لنا لوحات ملؤها الألق..
وتعزف ألحان الوَجد على قيثارةٍ من عبق..
دُمت نقي الروح والحرف كما أنتَ دوما..
لكَ ود لن ينتهِ مداده..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي مفتاح
Admin
علي مفتاح


عدد المساهمات : 468
تاريخ التسجيل : 08/04/2010
العمر : 57

لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق    لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty2010-08-31, 13:21

الزجال المقتدر محمد الراشق

قصيدة تستحق أكثر من قراءة
لقد نسختها على مكتب الجهاز
انتظرني سأعود ، متمنيا من كل قلبي
ان تكون قراءتي في مستوى جمالية و روعة هذه القصيدة
سأعود
مودتي و احترامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن وديع




عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 09/04/2010

لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق    لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty2010-08-31, 13:49

سي محمد الراشق
الزجال و الانسان
الباحث و الفنان

لقد كان الاتفاق مع الاخوان قبل افتتاح هذا المنتدى "علي مفتاح ـ لحميتي احمد ـ مليكة امصاد ـ زينب اوليدي ...و غيرهم "
ان نسن لانفسنا طريقا متفردا في شكل و صيغة الردود على كل الكتابات الزجلية .
فعبارة : " قصيدة رائعة مودتي " لا يمكن اطلاقا ان تدفع بالمنتدى و بالقصيدة الزجلية التي تسكننا الى الامام
فقصيدة من هذا الحجم و من هذه القيمة الشعرية تستحق ان نقف عندها اكثر من وقفة .
قد نخطئ ، قد نصيب ،لكن من حق القصيدة علينا أن نعطيها القيمة الحقيقية و التقييمية التي تستحقها .
سأعود و أملي كبير ان تعكس القراءة جمالية النص و ما وراء النص .
مودتي و احترامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ادريس أمغار مسناوي

ادريس أمغار مسناوي


عدد المساهمات : 560
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty
مُساهمةموضوع: رد: لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق    لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق  Empty2010-09-01, 22:40



شاعرية الماء
في قصيدة « لكلام اللي تايشبه وجه الما »
للزجال والباحث محمد الراشق

يأتينا هذا المتن الزجلي باذخا في بناءه وفي صوره وفي معجمه. بحيث يقدم لنا صبوة إبداعية لا يمكن إلا أن نسجل بنوع من الارتياح أن الزجل المغربي يعرف تألقا لا يمكن إغفاله. قصيدة «لكلام اللي تايشبه وجه الما » ما هي إلا إحدى الروائع التي نصادفها من حين لآخر هنا وهناك عبر ما ينشر في بعض المنابر أو الدواوين التي أصبحت تزخر بها خزانتنا الوطنية.
شخصيا لا يمكن لي أن أمر دون أن أثمن هذا النص الذي يستجيب لخاصيته الجمالية شكلا ومضمونا، أي صورا وإيقاعا.

الماء في رمزه للخصوبة أخصبَ هذا المتن الزجلي بثمة رئيسية هي الماء، حيث يستحضره الزجال 24 مرة، إذا أضفنا إليه الموج ، الضباب ، الغمام ، الواد ، الحليب ، المداد وغيرهم من الكلمات أو الأفعال التي تحيل على الماء ....

لماذا الماء ؟

الماء هو أول عنصر مكون للطبيعة حسب ما ذهبت إليه الأساطير وما جاءتنا به الكتب السماوية بدءا من كتاب التوراة.
هناك نصوص قديمة كشفت عنها الحفريات يعود بعضها إلى قرون قبل الميلاد، مثال ذلك :
_ نص بودي قديم يقول بأن كل شيء كان ماء.
_ نص طاوي قديم يقول هو الأخر بأن الماء لم يكن له حد، أي لم تكن له ضفاف ولا شطآن.
_ ملحمة كلكاميش التي تعود للعهدين، السوميري والأشوري، تتكلم عن الماء والطوفان.

رموز الماء
هي عديدة ، بحيث تختلف من حضارة إلى أخرى ومن قارة إلى أخرى ومن ديانة إلى أخرى.

عند العبريين والمسيحيين الماء يرمز لأصل الحياة وهو ما سيؤكده القرآن بعد قرون " خلقنا من الماء كل شيء حي ".
الماء هو الأم والرحم عند العبريين.
الماء هو منبع الحياة وكذلك مصدر الموت عند الشعوب الأولى.
الماء عند الإغريق يرمز للحياة الموت والمرآة
الماء مركز لتوليد ما هو جسدي وروحي عند جميع شعوب القارات.
الماء عند المسلمين هو التطهير ( الوضوء خمس مرات في اليوم)
الماء يمارس سلطة "سوتيريولوجيك " ( معجم الرموز )
إذا كان الماء يرمز للخصوبة والتجدد والحياة والجنس والمرآة فإنه مقابل ذلك يرمز للموت والعنف والكوارث الطبيعية والخسائر المادية والروحية..

حين نستعرض بعضا من رموز الماء ندرك تلقائيا من أن مهمة الناقد لن تكون بالسهلة، ما بالكم من قارئ من مستوياي المتواضع.
لذا يطيب لي أن أذكر مرة أخرى القراء من أن قراءتي لن تكون قراءة تحليلية ولا بدراسة نقدية. هي قراءة عاشقة متفاعلة، أسعى أن أجعلها فاعلة، مساهمة في تقريب المتن من القراء الكرام.

يقول الزجال محمد الراشق :


لكلامْ فهامة
والغوص فمدادو زعامة


هذه الحكمة هي من حرضتني، بل من شجعتني على الغوص في المداد على قدر لاستطاع ما دامت الكتابة "زعامة" على حد قول الزجال ، أي تدفع للمغامرة.
سأتناول جانبا واحدا فقط في القصيدة، وإذا تطلب مني الأمر العودة للقصيدة سأقدم قراءة ثانية وثالثة ولما لا ؟ ، ما دامت توفر لنا مادة ثرية للكتابة.
الماء ، قلت غني بالرموز، وهو الأكثر إغراء للخيال الإبداعي لما يحمله من دلالات لا حصر لها حسب باشلار .

في فكر دوكون و بامبارا : الماء هو إلهي وكذلك هو ضوء، هو كلام، هو كلمة الله الخالقة.
باشلار تكلم بإسهاب في أحد كتبه عن الماء، وهكذا قسم الماء إلى: المياه الصافية، المياه الربيعية، المياه الجارية، المياه الراكدة أو النائمة، المياه العاشقة، المياه العميقة، المياه العنيفة والمياه التي هي مصدر اللغة أو المعلمة لها.

بالفعل الماء مصدر اللغة ومعلم لها.
وهو ما يؤكده لنا الزجال محمد الراشق في هذا النص المفتوح داخل زخم انفعالي من الأحاسيس. يقول:


رشّْ الما أمان
ولكلامْ لوبانْ
والحضرة تجيبْ الحالْ.
حنـّشْ فلواحْ الما
ترتاحْ الكلمة
تلوحْ خبالْ.

أو حين يقول :

كليمة لله
الما عطشانْ ......
شريبة لله
الحرف السانو اخرجْ ........


في هذين المقطعين يتساوى الماء بالكلام والكلام بالماء حتى لا نكاد نفرق بينهما. وهذي مفارقة عجيبة لابد من الوقوف عندها، حيث كلمة : كلام ، كتابه حَنَّش ، الحرف، اللسان، تكررت 6 مرات، مقابل 6 التي جاء بها الماء والكلمات الدالة عليه (+ رش ، شريبه ، عطشان).

هنا يتأكد لنا ما ذهب إليه باشلار حين قال بأن الماء مصدر اللغة وهو ما احترمه الزجال والباحث سي محمد الراشق في متنه الزجلي.
حيث الماء يولد لغة الزجل، أو بعبارة أخرى المداد يولد زجل اللغة.


لكلامْ فهامة
والغوص فمدادو زعامة


لتصبح القصيدة عبارة عن نهر طويل يتدفق كلمات تحمل أجراسا تعطي نبرات داخلية وخارجية في جريانها...
أقول يتدفق كذلك صورا حسية وذهنية واستعارية تجعل القارئ يركد خلفها دون ملل أوكلل.

في القصيدة: الماء هو مركز السلم والضوء، كما هو عند الشعوب القديمة منها العبريين.

الماء في الأساطير له ارتباط بالبرق والرعد، من ثم اعتقد القدماء من أن أصل الماء قد يكون هو النار. شعب الآزبيك كانت له تقريبا نفس الاعتقادات.

يحلو لي أن أستشهد مرة أخرى بفكر دوكون و بامبارا من حيث الماء هو إلهي وكذلك هو ضوء...
كلمة ضوء هي ما يهمني هنا. (والتكنولوجيا ألم تستخرج النار أو الضوء من الماء مند قرن ونيف).

الماء .. الضوء ، عنصران يفرضان علي وقفة ولو قصيرة لما للماء من علاقة حميمة مع النار أو بالضوء، لأترك المجال لأصدقائي القراء الأخرين استكشاف الجوانب الأخرى التي تقدمها القصيدة وهي جوانب عديدة تثري المتن.


فشّشْ
وجهْ الما
حتى تبان اللمعة
فعيون نعسانة.

هذا وجه الما
اللي ذابْ من نور اللهْ

ف محراب الشـّعا اللي تيخطفْ
سرعة الضو تتلقـّفْ قدّام وجه الما
اللي تيحلبْ نجومْ السّما

الما ضو والضّو ما
الضو الما
الما الضو
ويلا فات الشـّعا
يجي اللي بعدو.
لكلام يشبه الما


في هذه الأبيات وحدها ، يتكرر الماء 8 مرات ( الأفعال الداله على الماء : 2 : ذاب، تيحلب )
أما الضوء ، الشعا ، اللمعه ، النور النجوم فجاءت : 10 مرات.

الماء في هذه الأبيات يرمز كذلك لثنائية الأعلى والأسفل ( السماء _ الأرض ) في المتن صورا كثير تدل على ذلك وبما أن قراءة أخذت هنا مجرى آخر سأترك هذا الموضوع لفرصة أخرى.

الزجال سي محمد منحنا متعة رائعة للإبحار في لذة المتن، هو الغوّاص الماهر.
غوصُه العميق جعله يوحد الماء والضوء في صور زجلية باذخة تسمو بالقارئ لعوالم حالمة.

أقول للزجال سي محمد الراشق بلسان قصيدته :


شكون بحالك مع الما تتوحّدْ....



ادريس أمغار مسناوي
تيفلت 01 / 09 / 2010 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لكـــْلامْ اللـّي تيشبـهْ وجــه الـــْمــــا ...قصيدة لمحمد الراشق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزجل المغربي :: منتدى الزجل المغربي :: منتدى الزجل-
انتقل الى: