منتدى الزجل المغربي
أهلا و مرحبا بك ايها الزائر
منتدى الزجل المغربي ،يرحب بك و بانضمامك إليه
أهلا بحرفك المزجال ،
ننتظر تسجيلك لتفيد و تستفيد
شكرا لانكم اخترتم مشاركتنا هذا السفر الزجلي
مع خالص موداتنا
منتدى الزجل المغربي
أهلا و مرحبا بك ايها الزائر
منتدى الزجل المغربي ،يرحب بك و بانضمامك إليه
أهلا بحرفك المزجال ،
ننتظر تسجيلك لتفيد و تستفيد
شكرا لانكم اخترتم مشاركتنا هذا السفر الزجلي
مع خالص موداتنا
منتدى الزجل المغربي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى الزجل المغربي

منتدى خاص بالزجل المغربي شعرا و نقدا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

 

 السفر الثالث فالسؤال الثالث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ادريس أمغار مسناوي

ادريس أمغار مسناوي

عدد المساهمات : 560
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

السفر الثالث فالسؤال الثالث Empty
مُساهمةموضوع: السفر الثالث فالسؤال الثالث   السفر الثالث فالسؤال الثالث Empty2010-10-12, 21:17

السفر
الثالث فالسؤال الثالث
أو السؤال الثالث فالسفر الثالث


* * * * * * * * * * * * * * * * * *
أهدي هذا السفر لصديقي خدوم الزجل حميدا البلبالي الذي وصلني خبر إصابته بكسر في ناحرته اليسرى إثر حادثة سير .
متمنياتي لخدوم الزجل بالشفاء العاجل حتى يعود لخدمة الإبداع الإنساني.

• * * * * * * * * * * * * * * * * * *


اللي تفاديت نقولوا ، هو أن السؤال الثاني جاني ونا تانتنقل بشريكتي فالحياة من قسم المستعجلات بتيفلت للمستشفى الإقليمي بالخميسات ، ومن مختبر التحليلات .. لسكانير . ولما تاندخل للبيت تانلقى راسي فالمطبخ .

فلسفتي فالحياة ورهاني كانوا و مازالين هما:
الانتصار للكتابه ..الانتصار للحياة..الانتصار للإبداع الإنساني..هذا اللي خلاني ونا ف صراع مع الزمان ومع اكراهاتُه تانسرق الوقت م الوقت ثلثيام على التوالي بحال إلى تانسرق النار من الشمس وتانجاوب على السؤال الثاني.

كنت واحد ثاني مع السؤال الثاني ونا دارك م اللول بأنني ماشي مع سؤال عادي. أنا قدام حزمَه م الأسئله، ما عرفت من إينا غابه حطبها السايلني.
جات الحزمَه شاعله فالوقت اللي الضو تقطع ع المدينه أكثر من ساعه. خليت نار الحزمه واستغليت الضو اللي تاينبعث منها وبديت تانكتب جوابي ع الورقه متحدي اكراهات الزمن.

كانت الورقه تاتقاقي وهي تاتزيد ف لوراق.
كانت اللغه تاتولدني ونا تانتوَجَّع .( تراب لمعاني )

لكتابه بالنسبه لي (سبق قلتها ف كناش المعاش) علاج ..عمر ثاني إلى كانت إبداع.
كتاب بين يديا دوا .. طاقَه خارقَه. وملي تانقول كتاب تانقول لوحَه، قطعَه موسيقيه ، مسرحيه ..فلم ....
لكتاب ولكتابه قوّاوني، تايعطوني طاقَه جسديَّه روحيَّه .. نفسيَّه استثنائيه تاتزيد ف عمري الضوئي والإبداعي.

كان السؤال تايوزع الحلم وهو تايذكرني بأن السفر باقي زايد القدام. والحوار مع الجسد .. مع التاريخ .. مع العالم .. مع المستقبل .. مع الحضارات ، مع الفن ..مع لكتابه باقي طويل ....

أنا الآن قدام السؤال الثالث وحتى حاجه داخل البيت ما تغيرت.
لا ، داخل البيت وخارج البيت أشياء كثيره تغيرت وتتغير . حميدا البلبالي تحسنت حالته النفسيه. شريكتي فالحياة وقغت على رجليها ورافقتني لزيارة خدوم الزجل. هذ التغيير انعكس بشكل و بآخر على دواخلي. الشي اللي تايخليني فهذ اللحظه نصرَّح بأن للسؤال الثالث طعم آخر ... بذرَه أخرى تاتزرع فيَّ روح اخرى ، روح تعودت أنها تزورني ف مثل هذ الحالات وتهزني وتوَقَّفني وتدفعني نمشي. تانتكلم هنا على روح التحدي. هذ الروح جاتني هذ المرَّه من بعض القرّاء المنصفين اللي اقراوا الأجوبَه على السؤالين وبادروا واتاصلوا تايهنوا ...
بحال هذ المبادرات ما يمكن إلا تحفزك وهي تاتحدد مكان تواجدك، وانت تاتستخلص من خلال ارتساماتهم المسافَه اللي قطعتها.
شحال تانسعد منين تايشير ليََّ الواحد من بعيد أو تانسمع شي صوت حبيب تايلاغيني من شي جهه م الكون !!!
تانولي شاب وشباب ( شعري لبيض شاهد عليَّ ).
تانسعد لأنه تايتأكد لي بأنني ماشي وحيد وما نيش تايَه فالطريق.
القارئ سر من أسرار قوتي النفسيه والإبداعيه. ملي تانحس به ف جنبي أَوْ ملي تانذرك أن عينيه الثالثه تاترعاني، تانولي واحد أخر .
القارئ المخلص والمنصف للأبداع الإنساني هو اللي مسَخَّن لي اكتافي، به تانتعنَّى وبه تانتغنَّى وبه تانتكنَّى... لأنه تايحسَّسني بالمسؤليه وتايذكرني بالرساله وهو تايفكرني ف راسي وتايفكر راسي فيَّ ...
شكرا لعلي مفتاح اللي فتح لي هذ الطريق نتلقى فيها بناس ما سبقش تعرفت عليهم ولا تلاقاوا بي من قبل ، حبهم قلبي وهو باقي ما تلاقى بهم لأنه شافهم بعينيه ...

***********************************

يالسايلني

تشرك مع الواحد الحلمه ( الطريق ) أو يشرك معك السفر ( الحلمه ) هو تعقد معه عقدَه تكون عِباره على ميثاق شرف( إذا كان المقصود بالحلمه : الحلم).
الحلمه / الطريق / أو السفر / الحلمه مقامها أعلى من مقام الخبز والما اللي تانشركوهم .
نوقفوا شويه هنا ونحددوا مفهوم الحلمه والحلم.
الحلمه بالنسبه لي رؤية تاتولد فالليل وتاتموت فالليل والحلم رؤيا تاتولد فكل لوقات وتعيش أحيانا أكثر م الإنسان .. أكثر من جوج وثلاثه ذ لجيال...
والسؤال المطروح واش يمكن نشركوا الحلمه ؟ .
بصدق ما نضن شي، اللهم استعاريا.
والحلم يمكن نشركوه ؟. ما غنقولش ممكن ، نقول بأننا مطالبين نشركوا الحلم من حيث الحلم ذكاء ، جماليه .. مشروع إنساني .. مشروع حياة .
الحلم تايهيبنا سعادة الحياة .. جمالية الحياة .
الحلم شهوه واش من شهوه!
الحلم رؤيا والرؤيا عين الخيال .. عين اللغوس .. عين الحَدوس.
رؤيا تاتوشم ذاكرة التاريخ ..لأنها تاتحمل رساله إنسانيه..لأنها تاتحفز المبدع .. تاتحركه. منهنا جا مقام الرضا بكل مقاييسه. مقام عَبَّر عيله السايلني علي مفتاح بكل نبل لما قال بكل تلقائية "الطريق لبساتني سلهام الفرح ..دفات كلامي ..."
السلهام إلى كان تايرمز ف تراثنا للشهامَه والنخوَه والجاه فهو تايعبر كذلك على مقام ، و هذ المقام كيف شرت له، هو مقام الحضو والرضا والشرف والرفعَه.

من هذ المقام وف هذ المقم يمكن نحلموا جميعنا يا السايلني واحلامنا تاتحلمنا بكل زهو وافتخار . احلامنا تاتحلمنا و احنا ديما تانحلموا الأحلام الجميله ... تانحلموا بالحياة الجميله .. تانحلموا بالمستقبل الجميل .. تانحلموا كيف نحققوا شي م القيم الجميله ...
الحلمه قالوا اللولين علم إلى تحولت للحلم. هذا علاش أنا شخصيا بغيت نحلم و ديما نحلم باش نعلم بالحياة الماجيه. نحلم و نعلم باش نمشي ف حلمي و بحلمي فين بغيت، و باش حلمي يمشي ف علمي بيَّ .. فيَّ .. فين بغيت ...

نحلموا هو نبتكروا للحياة معناها ، هو نأكدوا للإنسانيه إنسانيتها .. هو نحققوا ذاتنا بإرادة الحياة .
نحلموا هو نحياوا فالجسد المبدع .. ف العقل المبدع ما شي فالسميه.
نحلموا هو نحياوا حضاريا فالإبداع الخلاق. نحلموا بتأسيس شاعرية الحلم ما دام الحلم مصدر الفكر ...

غتقول ليَّ وغيقولوا لي اللي شادين معنا الطريق : فين هو الاتجاه الصحيح اللي تايدِّي للحلم ... للحياة ؟ .
غتقولوا لي جميعكم بصوت واحد : نلقاوا الطريق، نوجدوا راسنا أولا. نتواجدوا فالموعد مع الحلم .. مع الحياة .. نتواجدوا ف تواجدنا ..
والسؤال هو فوكاش غنوجدوا راسنا ونتواجدوا فيه ونتواجدوا ف ذاتنا ؟ ...ف طريقنا ؟. كيف ؟ .. و مع من ؟

طبيعي الحالم الحقيقي يخلي حلمُه يتفرق للأحلام ... لأسئله ... لشهوات ... لتحديات ...هو حال السايلني علي مفتاح .

تاتسول واش بالفعل الحلم هو اللي تايصقل وتاينمي بداخل الجسد شهوة لكتابه؟

اللي نقدر نبوح به هو أن الحلم خطوات ... جناوح الحالم. أما اللي تايصقل شهوة لكتابه تانضن هو البحث .. هو النبش هو السؤال .. هو القراءات .. هو السفر ف عالم المعرفه الشامله بخطوات الحلم .. بجناوح الحلم . حيث أنا تانفرق بين الحلم والإراده و تانفرق ما بين الحلم والعزيمَه، وما بين الحلم والعمل أو التطبيق ...

الحلم هو الضو اللي ثرته فسؤالك .
والخطوه _ السفر _ هي الباقي...

الحلم ضو السفر . السفر ضو الحلم . الحلم سفر الضو .
الضو حلم السفر . السفر حلم الضو . الضو سفر الحلم .

يجيني سؤال :
و الضو يا لمجاوبني ؟ نعم الضو ...فين موقعه من هذا التقسيم لي تيتعلق بالاحساس " قبل و بعد شهوة الكتابة " ؟

واش هو ضو للطريق لها ،أي لشهوة الكتابة ؟ و لا طريق ضوها لشهوتها ؟


الضو
خذ أي ظل تصادفُه ف حلمك، سوله يعطيك معنى الضو و يقدر يشفي غليلك ، إلا أنا . نكذب عليك إلى ادعيت بأنني لقيته وشديت عليه. اللي تانعرف هو كلما تانفتش على الضو فالإنسان كلما تانفتش فالإنسان على الضو .
فهذ المخاض أنا تانتموقع .
الضو عندي ماشي هو اللي تايدي للنور = الفناء ، كما هو الحال عند الصوفيين . الضو هو ذاك اللي تايحرر البصيره للاستبصار . هو اللي تايمدد الرؤيا لسفر في سفر، هو اللي تايسمح بالتقدم لما هو أفضل .. أرقى و أجمل ...
الضو هو الإبداع ، والإبداع هو الضو.
الضو فالإبداع والإبداع فالضو .
إيماني كبير من أن ضو الإبداع هو إبداع الضو ، وضو الإنسان هو إنسان الضو .
فهذ الجدليه ( المنطقه) تانحس بالضو تايتحرك.
منهنا كانت شهوتي له ديما شاعله...

الشهوه

تكررت فكلامك و فسؤالك كلمة الشهوه مرات عديده.
يا ريت نحددوا مفهوم الشهوه أولا .
الشهوه يمكن تعني اللذه والمتعه، ويمكن تعني الرغبه الجياشة الشاعله ف مولاها. ويمكن تعني _ وهذا اللي بغيت نوصل له _ الشوق والاشتياق ، التحدي والاختراق أو التمني والأمل، يمكن تعني الحلم.
بمعنى الشهوه حلم وتمني وأمل ، شوق واشتياق .. تحدي واختراق ..
إلى كانت شوق واشتياق خصنا نحددوا :شوق واشتياق من و لمن ؟ تحدي واختراق لأي مكان أو لأي جهه ( ف أي اتجاه ؟)؟
للصوفي جواب واضح لهذ التساؤل . والمبدع فين جوابه؟؟؟
تانقولوا : شهوتي ف كذا ... أو شهوتي ف شي ...
تانقولوا تشهيت تكون عندي حتى أنا : أي حلمت .. تمنيت ..
تانقولوا على شي حاجه : شهوه منها ! أو شهوه منه ! ...
هنا القيمه الجماليه تتحضر آخرا. ونا على هذا لقيمه الجماليه تانبحث، وهي باش تانطالب كتابتي وحلمي وهي كذلك باش تاتطالبني كتابتي وحلمي...
وهذا لشهوه اللي عليها لكلام تانسرقوها من الشمس بحال بروميتوس مع النار ؟ ولا تانجنوها من الشجره بحال آدم مع التفاحه؟.
إلى كان الأمر كذلك واش نقولوا شمس الشهوه ؟ شجرة الشهوه ؟
والإنسان ف حد ذاته ما يكون شي شهوه؟ وذا كان شهوه، شكون اللي تايتشهاه ؟ الشاياطين ؟ أم الملائكه ؟ . التراب ( لقبر ) ؟ أو النور ( الفناء) ؟؟؟

هما فالحقيقه شهيوات : شهوة الفكر ،شهوة الخيال ، شهوة الجسد ، شهوة العقل ، شهوة الحواس ، شهوة اللغة، شهوة لكتابه...
شهوة الإنسان الحيوان ، شهوة العنف ، الدم ، الحرب . شهوة التملك والسيطره إلى غير ذلك... أما ما جا فسؤالك على بعض من شهواتي بحال :

شهوة الضو
تانقول شهوة الضو أي ديال الضو ، وشهوة الضو ما يمكن تكون إلا الإنسان . نعم الإنسان هو شهوة ضوي بالدرجه الأولى. لأن الحياة تاتسال فينا الإنسان. الإنسان الحامل للمثل العليا ..الإنسان المنتج، الخلاق، المبدع للقيم الجماليه والخلقيه. لكن وحتى ما ننساش : الإنسان تايسال فالحياة الكرامه والسعاده والحريه ....

شهوة الحلمه
الحلمه ما يمكن تكون شهوتها إلا الحياة السعيده، المستقبل الزاهر، الإبداع عموما والزجل خصوصا بقيَمُه الراقيه ....
شهوه أو حلم اللي يفتح مساحه أكثر جماليه اللي تكون منبت للإنسان.
شهوه أو حلم اللي يمكننا من الدخول ف فتوحات كتابيه لا متناهيه .
شهوة أو حلم اللي يفجَّر لغتنا .. طاقتنا الإبداعيه : لإنتاج الحب .. لتخليد الحياة .. لتنمية الإنسان..

شهوة الشهاده
هي شهوَه للحقيقه. هي الانتصار للحق.. للكرامه .. للمثل العليا ..للإنصاف ...

والسؤال لكبير ف هذ الشي كله هو : علاش تايغيبوا شهوات كثار من قاموسنا اليومي الحياتي؟
مثلا، علاش تاتغيب شهوتنا للكتاب؟ حتى نقولوا تشهيت شي روايه أو ديوان نقراهم ؟ أو نقولوا تشهيت نكتب أو نرسم أو نعزف !؟
واش معنى هذ أنهم ما شي من الضروريات؟ وبالتالي ماتايكونوش شهوة ؟، من ثمه ما تايخلقوش عندنا الشهية ؟
وفين هي إذن الشهوة الدهنيه ؟ والشهوة الحواسية ؟ وغيرهم من الشهوات الساميه؟.
جهلناهم ، جاهلينهم باش نفكروا فيهم !. لأننا كبرنا مستهلكين .. تبعيين ..
للخروج من الكهف لابد من تحرير الجسد وبالتالي الحواس حتى نتمكنوا نردوا للإنسان شهواته، نردوه له معناه و ونردوه لمعناه.. نردوه لذاته.. نردوه للوجود.. للحياة.. للزمان.. للتاريخ....نردوا له بالتالي الشهوه اللي تولد الانفعال ، اللي تزهر فيها الأحاسيس ، يشعل فيها الخيال ضوه ...

شحال زوين شي نهار نفيقوا ونحسوا بلكتابه تشهاتنا ، بفكرَه فاعلَه تاركَه تشهاتنا بزهرَه فايحَه أوْ بوردَه ضاحكَه ! ....
و شحال .. شحال زوين و زوين نتشهاوا لكتابه اللي تحل الفوق قدامنا ...!!!


* * * * * * * * *


التيمَه البارزَه واللي شدتني فسؤالك يا السايلني هي لكتابه. هذ الدم .. هذ الطعام أو الملحه المشروكين . تاتقول :
" ياك الكتبة ألم و معاناة كيصاحبو جسد الكاتب كلما حمل القلم باش يكتب ،اذن علاش لي ما نكتبوا بالدم . يتحول الجسد الى دواية من الدم ،كل كلمة بجرحة ...و كل حرف بنقطة من دمه ...و هكذا يصبح الكاتب كيتعرف من فصيلة دم كتاباته و كتابة دمه،و غادي يصبح تصنيف الكتابة على هذا الشكل :
ـ هذه كتابة بدم زائد
ـ هذه كتابة بدم ناقص
ـ هذه كتابة بدم زايد ناقص
ـ هذه كتابة فيها فقر ف الدم
ـ هذه كتبة فيها دم مغدور
ـ هذه كتابة فيها دم جامد
ـ هذه كتبة مخطوف منه الدم
و لي ما عنده وجه و لا دم ،يبعد عل الكتبة " .


يا السايلني !

أنا شفت ف "سارحين الزمان " الدم وسخ و طهارَه. الدم سخط و رضا. الدم لذَّه و ألم . الدم وِلادَه و موت. الدم جذبَه و جنون. الدم انتصار و هزيمَه. الدم صلة الرحم .. الدم تايتحَلْبَى، تايجري حليب بينه و بين إنسان و إنسان، الدم تايغير على خوه الدم . الدم مقدّس و مدنَّس ...

غيقول معك سائل ثاني "اهرب من دمك لا يطليك ..."
ويقوا سائل ثالث " تهرب من دم هابيل تطيح ف بير يوسف".
وغيقول سائل رابع " التاريخ دم، والدم تاريخ مكتوب بالدم .. الدم .. الدم.. "

ونا نقول و تسالوني حلوف ، بالدم لمشاركينوا حتى نكتبُه بالضو ... الضو ... الضو ...

لكتابه سبقتني هذي شحال لكناش التعاويد، نخلِّي صفحاته تعاود بلسانها :

أ.ح.التوحيدي "فلم أدع للكتابة قوة إلا عصرتها عند العثور عليها"
ج .د. الرومي "فمن لا يرى القبظة عند الكتابة. يضن الكتابة من حركة القلم"
إمبيرطو إيكو "ثلاثه ذ الصباع قابطين القلم ، ولكن الجسم كله تايعمل"
نيتش "...اكتب بدمك غتعلم آنذاك أن الدم روح ، وماشي بالسهل يفهم الإنسان دم غريب "


تكتب هو تطلب أولاً التسليم لرجال الإبداع ، ع الخصوص رجال النقد.

تكتب هو تسافر ، تستكشف سبل جديده .
تكتب هو تشرب عقل الناس، مزاج الناس، هو تركب ريحهم، تسافر مع هواهم فهواهم للحلم لكبير ، من حيث أن لكتابه سفر ( وسط مخاطر ) والسفر كتابه ( وسط المعانات، وسط كذلك النقد والانتقاد).
تكتب هو تعانق الحياة، هو تحل صدرك لآفاق أكثر رحابَه، هو تغوص ف اعماق محيطات الوجدان. هو تجعل كيانك برمته ف خدمة الإبداع والإنسان و الحياة ...
تكتب هو تحيا الحياة بخيرها و مرها , بل تحيي الحياة بخيرها و تدفن شرها .
تكتب هو ثشد على الضو الهارب .. اللحظه الهاربه .. الفكره الهاربه .. الصوره الهاربه . هو تشد ع الهارب فيك و منك و عليك ...

تكتب هو تحرق اعصابك، تتقطع ، تتلوَّى …هو تحلب قلبك، تعصر دماغك، تخرّج جوفك، تقطّر ريقك حتى ينشف حلقك .
تكتب هو تتبورش جوارحك، يتشوَّك لحمك، يوقف شعرك فالراس، هو تتحيَّر، تطيح بلعظام… بلرياح. تجذب على نار الواقع، على اوتار اعصابك. هو تشدّك السخانه، الرعده (الرعشه). هو تعوم ف عرقك، تقول اللي بك… اللي بالناس... اللي بالعالم…

التوحيدي "فلم أدع للكتابة قوة إلا عصرتها عند العثور عليها "
نيتش " الدجاجه تاتبيض و هي صايحَه و الشاعر تايبدع و هو متألم ".

تكتب هو تعكس على مرايتك الدخلانيه ( الجوانيه ) نبض الإنسان- المجتمع _ تتجاوب وتتفاعل معهم… هو تكن فالنبض ومن النبض كتابه، تقبط ع الخيط الخفي ف حواس الإنسان وتتبعه لقلب نسيج الروح والنفس .
تكتب هو تمتلك العالم بلا ما يمتلكك . تمتلك العالم بلا ما تسجنه ف ذاتك المسجونَه .
تكتب هو اذن تحرَّر مسجونك.
أراغون " نكتبوا هو نقولوا انفسنا ، ونعرفوها هو إذن نكونوا " .

تكتب هو تختلف مع الواقع . مع الوضع - تتحداهم . باش تتجاوزهم ، باش تبدّلهم بما احسن منهم .

تكتب هو تاخذ إبرَه، تحط ف عينها كلمه وف راسها كلمه، وتكتب الإنسان رقعَه رقعه، والعالم قطعه قطعه، وتلبس على قدّك…
تكتب هو تقرّب منك الإنسان، العالم، الوجود المستقبل وتسائلهم واحد واحد.
تكتب هو توضع الإنسان ، المجتمع ، الحكومه ، العالم ف قفص الاتهام وتمطرهم بأسئله ، قبل ما تعمل على تحويلهم من صورة واقع مشوَّه محجّر إلى واقع أكثر جماليه وأكثر حيويه وأكثر انفتاح .
تكتب هو تعمل على تغيير المفاهيم الخاطئه والقيم الفاسدَه والتقاليد العميا الجامدَه وكل الموروثات الزايده ...
تكتب هو تتلقَّح بالناس … هو كذلك تلقَّح الناس بالناس… هو تلاقي الناس بريوسهم . هو تجمعهم بقلوبهم …هو تكون معهم و ضدهم .
تكتب… أوْ تاتكتب، باش تدخل للعالم، تعطيه بلوجه ماشي بالظهر . بمعنى اوضح هو تستولي ع العالم . ( وانت تاتكتب ما تنساش أن ف كل متلقي غيقرا لك أوْ غيستمع لك زجال أوْ كاتب ناعس ف أعماقك ) .

تكتب هو تحك الحرف على خوه حتى يعطي لونه ( ريحته ... )
تكتب هو تقول الحق ولو تنسحق .
تكتب هو تدخل وسط الريوس و تواجه قطاع الريوس .
تكتب هو تدخل وسط الريوس وتعطي وجهك لجهة الشروق ، تشق الضو وتقول منهنا طريقنا لما احسن وانقى واطهر منا .

تكتب ماشي هو ترطّب ما نزل. تكتب هو تداوي الحال...هو تدبّب الحال.
لكتابه على كل حال ، ماشي طرح ذ الكارطه أو قصارَه . لكتابه ماشي تفويهَه ولا تكريعه . لكتابه ماشي هو تنفخ فالغيطه ، تشطّح الثعابن أوْ لقرودَه .
لكتابه ليله بيضا ، تاتنتهي مع لهلال باش تطلع مع طلوع الشمس .

أمثالنا الشعبيه ف هذ الصدد كثيره و غندرج لك منها البعض :
*اللي حب الزين يصبر لثقيب الوذنين .
* اللي حب لولو تايسهر الليل كله.
* اللي بغى الحوت يفزَّك عليه سرواله .
* اللي بغى لعسل يصبر لقريص النحل...

لكتابه امرا ف عنقك، قم بها ولاّ طلّقها. ولكن حداري تطلقها لأن أبغض الحلال فالإبداع هو الطلاق.
لكتابه دين . واللي خلَّص دينه شبع.
لكتابه حساب الدنيا. ولحساب صابون.

لكتابه ع لولاد… ع لبلاد، بحال الحج والجهاد.
ف مثل آخر " الخدمَه (لكتبه) ع لولاد سبقت العبادَه والجهاد ".
إذا كان المثل تايقول " فلان هاز القفَّه على اولاده ". الكاتب ما هاز لقلم غير على اولاده و على بلاده.

خليك هاز لقلم ف وجه العالم ف وجه لعدا . لكتابه جهاد ... ( اكتب ، قل الحاجه اللي تاتخاف تقولها ) . ( قل الحاجه اللي لخرين تايخافوا يسمعوا بها أو يقراوها . استفزهم ، خلخلهم , حتحتهم , حاصرهم ، افضحهم ...)

لكتابه مسؤوليه "الكاتب مسؤول على نفسه وعلى الناس "هكذا شافها سارتر

لكتابه تاتعمل الطريق ف لبحر . تاتلاقي الرجال و تاتلاقي حتى لجبال.
لكتابه عزو . لكتابه تباريك (تهاني). عليك بالحرف الضحّاك مرّه برقه، مرّه شرقه.
بلكتابه… كتابة الزجل بالخصوص، تدرك الكلمـه وتصبح تتكلم بالحكم • الحُرْ حُـرْ ولكتابـه ما تضر .
لكتابه بحال الأرض، ما بغت شطاره . اعطيها ، تعطيك ثماره .

هذ الزمان – هذ الناس – هذ العالم ما تجي معهم غير لكتابه – لكتابه هي داهم ، هي دواهم .
لكتابه منغاز و عكاز. من حظنا عندنا لكتابه. من حظنا لكتابه ف جنبنا واقفه معانا.
لكتابه شعاع ، وظلام الجهل ما يمحيه غير ضو لكتابه.

تكتب هو تقول ذاك الشي اللي كاتخاف تقوله. ذاك الشي اللي تاتخبي ف دواخلك.
تكتب هو تقول ذاك الشي اللي بعض الناس تايخافوا يسمعوه أوْ يقراوه.
تكتب هو تقرا لعجينَه اللي ف شي كروش، الدغل اللي ف شي قلوب، الثعالب اللي ف شي ريوس .
تكتب هو تترجم زغاريت لمصارن الخاويه، وشكوات لقلوب المهمومَه، وصداع مطارق الريوس لمهرسَه بالمشاكل اليوميه، لبركان زاحف أوْ لرعدَه شتويه .

تكتب هو تسترجع جوهرك ونتائج ( ثمار ) عرقك وكدّك ... هو تخلّص نفسك من كل تبعيَّه واستلاب ... هو تحرّر وجودك من كل استغلال وعبوديه ...*
تكتب هو تدفع بقاطرة الحضارَه الإنسانيه ، تجعلها تتحرّك… تتقـدم للأمـام .
تكتـب هو تكتـب ولـو فالضروف العصيّه والعسيره ، و فالشروط الصعيبه والمستحيله . بل حتى تحت إكراهات ( من حيث لكتابه مخاض ) لأنه ف مثل هذ الحالات تاتجي العفويه والتلقائيه وتايجي الصدق لأن اللاشعور بل الأنا الباطنيه المقبوره هي اللي تاتطلع باش تفجّـر المسـكوت عنـه و تكشـف ع المقموع والمكبوت فيك .

تاتقول الأمثال الأندليسه :
" بقية خليع أخير من بقية كاتب ".
" الكاتب المنحوس يلقي الرق من عنده" .

فالشدّه تايبانوا الكتاب، بمعنى آخر ، فالشدَّه تايبانوا الزجالين الحقيقين ...
فالشدّه تايتعزّوا أوْ تايتهانوا .

قلت تكتب هو تحس بعقلك غيخرج أَوْ بقلبك غيسكت - تحس براسك غتحماق وانت تاتقلب الدنيا على سفاها من أجل كلمه وحده , أوْ بمعنى آخر هو تحس بحلقك غيخرج وانت تاتعيَّط ع الكلمه المجليه ف دواخلك .. ف اعماقك تطلع لك.

تكتب هو تذوب سحر حلال.
تكتب هو تطلع نخله ولاّ زهره ف جنان لحروف..

تكتب هو تشطح على جناح طير النور ( يمكن تكون لكتابه كذلك جذبَه على كف عفريت)

تكتب هو تعاود صياغة الحياة… بناء العالم… تركيب الإنسان ، هو تخلق عقل وقلب ( كبار و جداد ) . هو تساهم ف تغيير العقليات.

تكتب هو تقول شي حاجه ما تاتخطرش على بال الناس، شي حاجه مخبيَّه ما تقالتش أو ما تاتقالش من حيث هي إما طابو ( Tabou ) ( فيها حشومه ) أَوْ هي ممنوعه أو حرام… تشوف شي حاجه لها أهميَّه اللي لخرين ما شافوهاش، أوْ فقط ما انتابهوش لها، أوْ ما عرفوش يسمِّوْها، أوْ يعبروا عليها من حيث أن اللغه زواق .
تكتب هو تهرَّس السكات .

تكتب هو تذوب ف خيال الجمال زجل ، وف خيال الزجل جمال ...

اكتبني يا راسي ... كتبيني يا كتابَه و طلقيني وسط الناس ضو .
ضو وسط الضواوات كتبيني.
لكتابه عرس الضو . من النور تخلقت لكتابه .
لكتابه فالبر قطار . ف لبحر غوّاصه . فالجو سفينه فضائيه.

اركب وشد راسك . اللي يركب بحر لكتابه ما يخاف م الغرق . واللي يمتطي سرج لكتابه ما يخاف يطيح. الكاتب ما تا يخبيش وجهه.

لكتابه نعمَه " و أَمَّا بنعمة ربك فحدث " . (سورة الضحى)

لكتابه هي رقص على كفوف لغيام. هي تشكيل بألوان قوس قزح. هي عزف على اوتار الضو وانت مسافر لكواكب الحلم .
لكتابه غزيل .. نسيج.. طرز .. رڤم .. نقش .. نڤيف .. نحت .. عجين .. صناعه .. هندسه .. زخرفه .. تكوين .. خلق .. ولاده .. جذبه.. خطفه...

لكتابه هي الضو اللي تاتحلم تعتَّب على بابه ف يوم من أيام سفرك.
كن شي حاجه ف حياة لكتابه ، كتابتك ، أوْ لا تكونش .

من حظنا أننا عندنا لكتابه.
واللي ما قدر عليها ؟
يدخل ف عارها ... ف حمايتها . لكتابه قادرَه تحميه، قادرَه تكون به و بغيره .
لكتابه كانت ديما ف جنب المحرومين والمقهوريـن والمضطـهديـن. وكانـت ديمـا واقفـَه معهـم ف ساعة الحزَّه والمحنَه والصراعات و الحصارات…
لكتابه عند راس كل غريب .
لكتابه مناعَه ضد كل إقصاء من ذاكرة التاريخ وضد كل إقبار من طرف أي هيمنَه .
لكتابه شهوَه وشهيَّه. لكتابه موهبَه و هـيـبَـه . لكتابه رزق ... خبزَه مستورَه...

اذا كانت نيَّة لعمى ف عكازُه، نية الكاتب فاش أَوْ فين ؟
نية الكاتب ف قلمُه، ف حروفُه .. ف بياض ورقته ...
كتابتك منَّك ولو تكون مجدامَه. وانت من كتابتك ولو تكون ...
كتابة الدنيا تبقى فالدنيا. اكتب على الدنيا، واكتب علينا واجي علينا.
اكتب. لكتابه حياة، والحياة سفر . عيش حياتك . عيش سفرك. عيش نهار تكتب اخبار. عيش كتابه باقيه ما تكتبات واللي ما هو على دينك، بغيت نقول على كتابـتـك ما يـعـيـنـك. و عـدوك ف لكتابه خوك. نعم خوك، قلها وعمّر بها قلبك قبل فمَّك .
لكتابه محبَّه، الزجل محبَّه، الحياة محبَّه ... محبَّه بلا حدود .

لكتابه ترياق، الزجل ترياق، لمحبَّه ترياق، الصفا ترياق ...
من زاد محنِّي ف غرامهم حتى نقول " أنا كاين " .

لكتابه اشتياق، الزجل عناق ، لمحبَّه اشراق ، الصفا مذاق ...
من غسلني ف شوقهم حتى نقول " أنا عايش…"

لقصيده ملاقيَِه بلا فراق ، زواج بلا طلاق .
من سقاني من شهر عسلهم حتى نقول " أنا قطره من شهد الحياة "
الزجل ميثاق ، الحب احتراق .
من ذوَّبني ف جمالهم حتى نقول " أنا موجود…"

لكتابه اللي تانراهنوا عليها غزاله خارجه من رباب كاتفتَّش على واحه بين لوراق.
آش ذاق من لا ذاق فينا حبَّه من عنقود لشواق أَوْ خلى لوحــه أوْ معزوفــه أوْ سطر علاش يتذكر بين لوراق. آش ذاق ... آش ذاق ... آش دا .......

لكتابه هي وجه الكاتب، أُو وجه الكاتب هو كتابته .
إلى تقول لي " انت و وجهك ". نقول لك " انت وكتابتك " .

الروح مداد والذات حروف، الزمان هو الكاتب، تايكتبنا حسب الظروف وحسب ما تاتمليه عليه حالة الطقس .

تكتب هو تشعل فتيلة الإبداع و تخلي المحيط يستمتع بضوه .
تكتب هو تخلص العالم من الذنب ( من مستنقع الخطيئه) وترده لصوابه.

تكتب هو تحل عينيك ع الوجود , تقول للوجود " أنا موجود و فين انت موجود "
تكتب هو تدخل فالضو و تقول للضو " أنا فالضاد والواو ممدود " .
تكتب هو تدخل ف كناش الحياة حياة , تعانق الإبداع و انت فايض مداد زلال .

تكتب هو تكون سبع و تاكلنا ، عفوا و تكتبنا .

تكتب هو تحيا ما تاتحلم به ... .
تكتب هو تصفِّي مرايتك، تنقِّي وجهك، تنقي ضميرك، تنقي طريقك،تنقي قبرك
لكتابه بركة لعقل، و لعقل بركة لكتابه.

الغريب أن لكتابه تعب ، وتانتعجَّب من اللي راغب يزيد يكتب…
كيف الخلاص ؟
لكتابه الشارب من ماها ما تايفلت منها غير اذا اعطاها ذاك الشي اللي بغات ، أي ما تاتطلقش منه غير إذا شربته شريب . ِوذا رمته ، تاترميه قفَّه ذ لعظام .

آش المعمول ؟
المثل المغربي تايقول " إخ منك ( آ لكتابه ) والدوا فيك " .
بيرك تايقول "علينا أن نعيد إلى العرش من جديد آلهة "الصعوبات ".

واللي قال لكتابه باردَه ؟

اللي قال لكتابه باردَه يعمل فيها يديه بجوج .
لكتابه مسخوطه مفلسَه. يكذب عليك كذاب ويقول لك لكتابه عَوْدَه مسلسه. لقلال ولقلال هما اللي تايعتروا لها على سر الحكمه( خاتم الحكمه). لقلال هما اللي تا يعرفوا دواها.
لكتابه جود، والجود ماشي م الموجود أوْ من مال لجدود، هي من عرق الجلود.
على كل حال، ما فالهم ( هم لكتابه ) غير اللي تا يفهم.

لكتابه صادقها ولاَّ فارقها ، اعطيها الوقت، اعطيها حقها كامل. تسالك لوفا وتسالك الإخلاص وتسالك الصدق وتسالك الدقَّه والاتقان . سير معاها بالنيّه وبالجد. شد فيها تسهَّل عليك ما اصعاب وتقرَّب عليك ما ابعاد .
لكتابه عند الشدَّه تحسن عونك .
آش غنقول لك فالختام ؟ شد فالمعقول: كتابة المعقول، وسوق الحرف القدام.... القدام للمجهول . لكتابه معقول وبغت المعقول.
لكتابه حياة بعد الممات. لكتابه وحدها قادره تخلّد ولاّ تجمّد عشيرها وسط الحيّيـن .

هاني باقي تانفتَّش على حرف لبدايه ، على خيط لكتابه ...

وقيل لأحد المتصوفه : حتى متى تكتب كل ما تسمع ؟
فقال : لعلَّ الكلمة التي تنفعني لم اكتبها بعد.


ملحوظه : بزاف ما يتكتب!. واللي قال السكات احسن راه باقي ما شاف والو فالدنيا . نقول باقي ما خرج من كرش الظلمه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السفر الثالث فالسؤال الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزجل المغربي :: منتدى الزجل المغربي :: زجال ضيف سؤال-
انتقل الى: