منتدى الزجل المغربي
أهلا و مرحبا بك ايها الزائر
منتدى الزجل المغربي ،يرحب بك و بانضمامك إليه
أهلا بحرفك المزجال ،
ننتظر تسجيلك لتفيد و تستفيد
شكرا لانكم اخترتم مشاركتنا هذا السفر الزجلي
مع خالص موداتنا
منتدى الزجل المغربي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى الزجل المغربي

منتدى خاص بالزجل المغربي شعرا و نقدا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

 

 بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي مفتاح
Admin
علي مفتاح

عدد المساهمات : 468
تاريخ التسجيل : 08/04/2010
العمر : 56

بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty
مُساهمةموضوع: بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي    بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty2013-10-20, 06:57

بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  1391548_10202047605372843_579064570_n




عدة مظاهر مرضية تنخر جسدنا الثقافي عامة و جسدنا الزجلي خاصة ،في زمن التحالفات الثقافية اختلطت  الأسماء و الكتابات ،أصبحنا نلعق الرداءة كل يوم نجتر تعفن شيء يطلق عليه مجازا بالكتابة الزجلية ،صادقا دعوني أقول لكم و القلب ينزف دما حسرة و غيرة على كل المكتسبات التي وصلت اليها القصيدة ،هناك بعض المظاهر التي تفشت و أصبحت تساهم بشكل خطير في تثبيت صورة تقييمية سلبية لممارسة فعل الكتابة في حقل الزجل ،فإعلان الولاء لحلف ثقافي معين بصرف النظر عن القيمة الابداعية للمنخرط و المريد ،فالولاء يحفظ لصاحبه الظهور و الصعود الى المنصة و ملاقاة الجمهور ،الذي للأسف يأخذ نظرة مغلوطة عن الكتابة الزجلية و يصبح المقاس و المقياس أردأ من صاحبه ، و أكثر من هذا فقد أصبحنا نصادف ظاهرة خطيرة جدا ألا و هي ظاهرة التكريم ،و هنا أفتح قوسا لأشير حتى لا يفهم كلامي بشكل مغلوط ،أني شخصيا لست ضد التكريم لكني ضد المقاييس المعتمدة لاختيار المكرم ، فالتكريم هو اعتراف انساني بالقيمة الاضافية الابداعية للمكرم ، الذي يجب أن يكون أهلا لها إبداعيا و إنسانيا كذلك ، أن تكرم الأسماء الكبيرة التي أعطت فأغنت حقلنا الزجلي و ساهمت في تطوير رؤاه سنة محمودة لا يمكن إلا أن نصفق عليها ،و هنا تحضرني أسماء لها حضورها الوازن و الفاعل و ساهمت في إرساء البعد الحداثي لقصيدتنا الزجلية و تستحق لن أقول التكريم فقط و لكن أن نحملها على رؤوسنا و ننحت لها تماثيل في قلوبنا لما قدمته و تقدمه خدمة للقصيدة الزجلية ( ادريس أمغار مسناوي ـ  أحمد لمسيح ـ ادريس بن العطار ـ عزيز محمد بنسعد ـ ادريس الزاوي ـ نعيمة الحمداوي ـ رضوان أفندي ـ محمد الراشق رحمه الله و نهاد بنعكيدة ..و سي محمد الزروالي  أعتذر ان كنت نسيت اسما له وزنه و حضوره ) هنا أتكلم عن الاسماء التي راكمت من الكتابات و سعت بكل ما أوتيت من حرقة الابداع من اجل تحديث القصيدة الزجلية ،و هنا أفتح قوسا لأشير أنه آن الأوان أن يلتفت منظمو المهرجانات لبعض الأسماء الشابة التي لها قيمتها الزجلية و لها حضورها الفاعل ...
 لكن أن يقام مهرجان و يحمل زجال او زجالة اسمه ،علما أنه ليس رصيده سوى بعض القصائد المحسوبة على رؤوس الأصابع ،كما أن تقييمها الإبداعي لا يرقى إلى المستوى الابداعي و الحداثي الذي قطعتهما القصيدة الزجلية مع هؤلاء الرواد هنا يكمن الخلل ،و تطفو على سطح واقعنا الثقافي علة مرضية،تلزمنا أن نقف وقفة تمعن من أجل استقراء مثل هذه الإفرازات المرضية ،الشيء الذي يلزمنا أولا كفاعلين في الحقل الزجلي ثم كزجالين أن نتحلى بالشجاعة الكافية من أجل التصدي لمثل هذه الظواهر .
من جهة اخرى هناك ظاهرة جاءتنا عن طريق هذه الثورة المعلوماتية ،أي ما أصبح يعرف بشعراء الواجهات المزينة " زجالو الفيترين " أي ذلك الزجال ( أو الزجالة ) الذي تراه هنا و هناك ، لا يكل و لا يمل من حضور كل اللقاءات التي تنظم ،سواء بدعوة او بدون دعوة و هو ما أسميته في هذه اللافتة " النقاز ف الظلمة " ،يحمل حقيبته و جل و إن لم اقل كل القصائد ينزل ظلا ثقيل الخطو على المنظمين ، ينسل خلف الوجوه أو أمامها ( كل واحد حسب زعامته )  من أجل أن يراكم الصور الملونة و هي ترصده صحبة أسماء لها وزنها ، فيعرضها هنا على واجهته الفيسبوكية من أجل يمنح تأشيرة الانتماء للزجل ، و هنا يمكن أن أقول : " ماشي بالكرافطة ك نكملوا الصورة الشعرية ـ و ماشي بالعكر الفاسي و لا النحاسي ك نكملوا الرؤية الحداثية " .
و هنا نصل إلى ظاهرة أخرى أكثر خطورة من الظواهر السابقة ،ألا و هي السرقات الزجلية ،الزجال الحقيقي تأخذ القصيدة من دمه و من قلبه ،ينتزعها من روحه اشتغالا و تطويرا و تنقيحا كل هذا العمل يأخذ دهرا من الزمن ،و يأتي الزجال الشبح فيغير بعض المصطلحات و بعض المتداولات اللفظية و يقدمها للقارئ على أساس انها ثمرة " حفرياته الفكرية الزجلية " . ظواهر مرضية عديدة و السكات ماشي أحسن .يكفينا مجاملات فالمتلقي ليس بليدا و لا ساذجا ، إنه أكيد يميز ما بين فعل الكتابة الحقيقي و ما بين وهم الكتابة .      

*****************************
و لي بغاني راه فيَّ يلقاني ...
يدق ف ضلوعي
،يلقاني ف عتبة راسي
،بارك فوق فياقي و  موسد نعاسي
طافي ضو عيني
إلا نشوفني و يبقى فيَّ راسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى خليل



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 30/09/2013
العمر : 50

بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty
مُساهمةموضوع: عين العقل   بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty2013-10-20, 11:19


بعد قرائتي لهده المقالة الجريئة.التي تؤسس لمرحلة جديدة ,مرحلة مفصلية في المسار الثقافي ببلادنا وخاصة في أحد الاجناس الادبية ''وهو الزجل'' صحيح أن هناك تقصير في حق جهابدة الزجل المغربي,وإقصاء ممنهج لهده الأعلام,فضلا عن غياب المقاييس العلمية لانتقاء المبدعين الحقيقيين,هدا دون إغفال صمت المعنيين بالأمر عن هده المهازل,كلها أمور تشجع الوصوليين والإنتهازيين للتمظهر في مثل هده المناسبات.  إني أضم صوتي لهده الصرخة الجريئة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منتدى الزجل المغربي
Admin
منتدى الزجل المغربي

عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty
مُساهمةموضوع: رد: بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي    بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty2013-10-20, 22:38

كلمة الناقد الزجال سي محمد بوستة 




لم تتح لي فرصة متابعة ما نشر عبر هذه النافذة بسبب السفر، والآن وقد عدت ولله الحمد، أشد على يديك أيها المناضل المخلص علي 
مفتاح، لأنك وضعت الأصبع على وتر حساس في مضمار الكتابة الزجلية والكتابة الإبداعية عموما. التملق والتسلق والتزلف وأخوات هذه الكلمات، أضحت اليوم سفينة كثير من "الشويعرين" الذين يدعون الإبداع وهو منهم برئ. لكن حبل الكذب قصير كما يقال، ولذلك فسفينة مثل هذه مآلها هو الغرق والاضمحلال لا محالة، "فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض"، وهذا الذي ينفع الناس ليس سوى الكلمة الراقية الشاعرة التي تنسل برفق أو بدونه من أعماق صدر المبدع ومسامه، فتخرج صادقة مفعمة بالصورة والفكرة والإيقاع وبعد الرؤيا، فتصل إلى المتلقي الفاعل يقوم بتفكيكها وتشريحها من أجل إغنائها. هذا هو الزجل الخالص، لا ما يتلقفه البعض من إنتاجات غيره فيمكر به ليدعي نسبته إليه. فلنتحد أيها الفضلاء لتعرية كل مشبوه والدفع بالزجل إلى أفق أرحب، فالزجل نشاط لغوي إنساني إبداعي معرفي... له في قلوبنا منزلة خاصة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty
مُساهمةموضوع: رد: بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي    بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty2013-10-21, 08:46

سبق لي ونشرت في صفحة الخاصة بي ع الفايس  هذ الهم اليتيم اللي شركنا حزنُه  و كنشاطرك اخي علي مفتاح وبزافففف

24 septembre

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151613297412027&set=a.10151488026907027.1073741826.609692026&type=1&theater


وهذا ما جا فيه


ونا كنقطع طرف من الحلم ف هذ الخسران الكبير كنت ديما كَنْسَدْ طرف العين
على بعض القَفْزات البهلوانية البعض ما اسميهم ( قَلَّة الإنسانية) لكن هذ المرة بغيت نطرح عليهم سؤال واش َكيظنّْوا نفوسهم اذكى من الاخرين او ان التاريخ ينام او يكون في حالة من السُباتْ وهما ك يْمارسُة افعالهم او قفزاتهم المضجرة. وحتى بعض المبدعين ان صح تَسْميتهُم بذلك اللي كَيْسَمْحوا الانفسهم يكون ورقة اشهارية في صورة او على شكل قنطرةْ عبور لهذ الفئة من قَلَّة الإنسانية الى ضفة الاعتقاد ان لا احد يراهم او يَعْلم بحالهم ونا كنشفق عليهم بحيت ان ريحتهم دَوْدَتْ ..وهما مازال ف دار نَصْبُونْ .... نبغي نقوليهم التاريخ اكبر من قفزة او صورة او فكرة مادية كَيْقودْها وَهْم الإبداع ..واللي بغا يسعى يخرج ليها نيشان وباركة من تبزنيز ب اسماء الناس وصورهم من اجل تضليل ( ال ريال)...
او (ال دعم)... وراهم عارفين نفوسهم ونْحَبْ نخبرهم انهم محاصرين بالدليل والحجة ولكل صَفْعَة وقتها نؤمن ان قَلَّة الإنسانية ممكن تولي إنسان.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر نفيسي

عمر نفيسي

عدد المساهمات : 235
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 56

بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty
مُساهمةموضوع: رد: بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي    بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي  Empty2013-10-25, 10:20


عندما نتصدى للرداءة ونشترط درجة وعي معينة بالكتابة الشعرية الزجلية حينداك سنستأصل هذا السرطان الذي ينخر جسدنا الزجلي وسينسحب أولائك المتمترسين وراء هامات الشعراء الأسماء وأولائك الانتهازيين وسيوقنون أن للزجل أناسه القائمون على حراسته
أما وما دمنا نتقبل ...(غير جيب يا فم وكول) والمجاملات والاخوانيات فسيبقى المشكل قائما وسينسحب الشعراء الحقيقيون  الواحد تلو الآخروتبقى الرداءة هي المهيمنة وسيستفحل الداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعض المظاهر المرضية التي تفشت في جسدنا الزجلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزجل المغربي :: للزجالين الكلمة-
انتقل الى: