منتدى الزجل المغربي
أهلا و مرحبا بك ايها الزائر
منتدى الزجل المغربي ،يرحب بك و بانضمامك إليه
أهلا بحرفك المزجال ،
ننتظر تسجيلك لتفيد و تستفيد
شكرا لانكم اخترتم مشاركتنا هذا السفر الزجلي
مع خالص موداتنا
منتدى الزجل المغربي
أهلا و مرحبا بك ايها الزائر
منتدى الزجل المغربي ،يرحب بك و بانضمامك إليه
أهلا بحرفك المزجال ،
ننتظر تسجيلك لتفيد و تستفيد
شكرا لانكم اخترتم مشاركتنا هذا السفر الزجلي
مع خالص موداتنا
منتدى الزجل المغربي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى الزجل المغربي

منتدى خاص بالزجل المغربي شعرا و نقدا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

 

 محاورة قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي

اذهب الى الأسفل 
4 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
احميدة بلبالي

احميدة بلبالي

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 03/10/2010

محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty
مُساهمةموضوع: محاورة قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي   محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty2012-10-14, 06:28

قصيدة الصديق ميمون الغازي أرجعتني لنشاط سابق كنت بدأته في موقع جامعة المبدعين المغاربة تعلمت فيه الكثير وتبادلت فيه تجربتي مع أسماء صديقة أحترمها كثيرا وكان له وقع طيب ساهم في تطوير الكتابة عند مجموعة من المبدعين وجعلني أيضا أطور تجربتي وأعيد النظر في أسلوب كتابتي

النص هو عمل ممتع من حيث التيمة وسلاسة اللغة وكتابة التفاصيل واستدعاء الأسطورة (الفينيق) والقناع (المراة التي تطبخ الماء والحجر) وهو بهذا يثير شهية محاورته ومجادلته بالتي هي أحسن طبعا هههه . سأتناوله من منظور يهدف إلى تقاسم بعض طرق اشتغالي في الكتابة الزجلية مع زجالي منتدى الزجل المغربي .



اولا العنوان :

خيط من شتا(ء) هو توظيف ذكي لتعبير "خيط من السما" وكسره بتعويض "السما " ب"الشتا " ولكن كنكرة وشتاء تحيل على إمكانية التأويل المتعدد عكس المعرّف الذي يعني شيئا بعينه.



خيط من شتاء

لوكان
لبحر يرحل
صارط امواجُه

القبلَه تغدر
دابحَه شمسُه
قبل لفجر

لو كان
البغله تحمل
الجبال تحدر



ما نثيق فيك





مستوى التعبير في هذا المقطع:

لو كان
البغله تحمل
الجبال تحدر

كلام متداول عادي وبسيط امام التركيب السابق وانزياحاته ( لبحر يرحل صارط امواجه/ ذابحه شمسه) ثم لو حذفناه هل سينقص من العمل ومن الرسالة التي يود إبلاغها؟


*

لوكان
قبل الموت
ب لقفه
ينبت عمر ثاني

لوكان
خيال لقصيده يحضر
يهب نسمَه
يتشم عطر

هناك في اعتقادي أسر الجرس الموسيقي والقافية يجعلنا كمبدعين أسيري بعض التراكب اللغوية ( الراء هنا في : يحضر وعطر) بينما لو حذفنا كلمة يحضر فخيال القصيدة حين يهب نسمة يعني أنه سيحضر وبطريقة أعمق في التأويل .

تطيح الكلمه
م لقصيده
ع الرخام
تتكسر

ما نثيق فيك
*
انت عجاج
ريح و تراب

ماشي صافي
كيف الثلج

و لى كيف ماء
ف زاج



التعبير:

ماشي صافي
كيف الثلج

أفضل أن تيم الاختيار بينه وبين الذي يليه )كيف ما ف زاج) هكذا سنصنع للماء شكلا حين نضعه في الزجاج رغم أنه لا شكل له ثم سنعطيه صفة أو لونا يمكن لهذا الماء أن يكون صافيا أو عكرا أو ....


كيف
منديل عذرا
قبل الزواج

روعة التعبير في ( منديل عذرا قبل الزواج) يحيلنا للتأويل التالي هل المنديل سيختلف حاله حسب حال حاملته ؟أي كيف سيكون هو وسيدته عذراء ( وعذراء هنا في الدارجة تحيل على عمر البنت وعلى وضعها الاعتباري وعلى العذرية أيضا ويمكن أن نتصور أوضاعا أخرى ..) رغم أن المنديل هو قطعة ثوب ولكن الشاعر ألبسه وضع حاملته

و لى كيف سماء
بلا مجاج

*
انت
ضباب
ظلمَه بلا ليل

أقترح الاكتفاء بالضباب أو ظلمه بلا ليل وأميل للظلمة بلا ليل لأنها تحيل على مفارقة (الظلمة مرتبطة بالليل) والمفارقات تعمق الشعرية حين نختارها بدقة

انت عجب العجاب
من قبل الميلاد
من عهد ثمود و عاد
قالها الكتاب
***
فين كنت ؟
حين كان
الريح يصرفق لعلام
يزرع الخراب ؟


كان الريح يصرفق لعلام تركيب جديد لأننا ألفنا أن تداعب الريح العلم أن تلعب به أن تجعله خافقا بينما الشاعر أعتمد كلمة " يصرفق" أي يصفع وهو تعبير نفسي يحيل على رؤيتنا النفسية لظاهرة طبيعية.

كان
,,,, أشعر كأن هناك حلقة ما مفقودة لاستمرارية وحدة القصيدة هل يعني الشاعر حين كان الورد ميت؟ في هذه الحالة التكرار سيكون جميلا


الورد ميت
القلب مكفن
لكلام دخان

اللسان معفن
الرصاص يهدر
خانق المكان

كان التاريخ
واللي يكتبُه
ما كان

فكرة مهمة : التاريخ يسبق مدونيه هو موجود خارج ذواتنا الفردية


‎‫
كان الجوع يحفر ف الكرشب فاسُه
كان ف الـﭭدرة ما(ء) و حجر
و ميمة ب صدر ناشف
تراري وليَّد
طار له نعاسُه

استدعاء واقعة ما وتوظيفها شعريا كرمز أو قناع يزيد عمقا في الكتابة ويحيل لمهارة الشاعر في استنطاق التاريخ وتحيينه قصد الكلام هنا أستدعاء الشاعر لواقعة الأم التي لفرط كبرياءها جعلت قدرا به حجر وماء لتوهم أولادها بأنها تهيء لهم العشاء وهي تداريه ليناموا وهي واقعة أعتقد تستدعى حين الحديث عن زمن عمر بن الخطاب وأقترح أن تحذف كلمة "كرش" لأن الجوع يحيلنا على الكرش ثم " صدر ناشف " لأنها جملة تنحو نحو الشرح والشرح حسب النقد هو نقيصة في الشعر ويكون المقطع وفق النص الذي أقترحه في نهاة هذه المناولة.

كانت النار قارقَه
فوق الرماد
خانقَه انفاسُه
***
فين كنت
نهار بدينا لحساب؟

ب شهيد
ب جوج
ب مليون أفضل أن تكون جملة تحيل على الكثرة بدل العدد مليون كي نجعل العد مفتوح

غطيناهم ب نور
نقَّطنا النون

كان ليك شبر
وكان لينا الكون
***
شوف

لم أتمكن من تحديد هذه "شوف" لمن؟ لأني حاولت أن أقبض على الخيط الرابط في القصيدة وضاع لي شيء منه هنا لأن البداية كانت عدم ثقة الشاعر في " انت" ولو وقعت المعجزات ثم عتاب( فين كنت) عن عدم الفعل في وضع رصاصي.

من برجك العاجي
تمنظر

انا
قملَه مغبونَه
ف كومة شعر

أنا حبة رمل
أنا فتاتة حجر

حبة رمل هي فتات حجر لذا أقترح تعبيرا يعوض فتات حجر تماشيا أيضا مع المقطع السابق في البناء "قملة في كومة" مثلا "حبة في..." (طاحت من جلدة لحجر / دمعة من حجر... نموذج ليس إلا)

أنا سفينَه
بلا مرسى
بلا بحر


أنا خيط من شتاء
احضر هو القافية كما قلت سابقا القصيدة يمكن أن يكون لها ايقاع داخلي ولو ابتعدنا على القافية يمكن أن نحذفها ونعطي انفتاحا لهذا الخيط من شتا ليحضر أو يغيب ولكن الذات هي هذا الخيط وهو حاضر أكيد كما التاريخ الذي يكون قبل أن يكون كاتبه.


أنا فينيق
خارج من شهقات الجمر
أنا
طير حر

أنا طير حر : هي مزلة أقل من الفينيق الذي هو طائر أولا ؛ر ثانية بل يمتلك معجزة الرجوع للحياة من رماده وأقترح إنهاء القصيدة على مرآة الفينيق دلالة على الاستمرارية والتحدي وتوظيف للأسطورة واستدعاءها في ذات المبدع .

خلاصة:



هذا الاشتغال ليس درسا لأحد هو تقاسم لتصور واختيار يروم لتبادل الخبرات على أساس أن نتفق مبدئيا على ان هناك تصوران للكتابة تصور يرى أن الشعر هو لحظة تدفق شعوري وعليه يترك المبدع العمل في كتابته الأولى وتصور ثاني الذي أنحاز له ، يرى أن الإبداع هو دفق شعوري صحيح ولكن يحتاج تدخلا واعيا فيما بعد لتشذيبه والاشتغال عليه قبل تقديمه للمتلقي الذي أعتبره ذكيا يفهم أن الشعر تلميح وكثافة وأن لغة الشعر لغة أسمى من اللغة العادية أتمنى أن يكون هذا النبش المتواضع مدخلا لنقاش قضايا الكتابة التي يمكن أن نعود لها بتفصيل عند الضرورة

القصيدة كما اسلفت بعد هذه الإقتراحات تصبح على الشكل التالي:

خيط من شتاء

لوكان
لبحر يرحل
صارط امواجُه

القبلَهتغدر
دابحَه شمسُه
قبل لفجر


ما نثيق فيك

*

لوكان
قبل الموت
ب لقفه
ينبت عمر ثاني


خيال لقصيده
يهبنسمَه
يتشم عطر

لو كان
تطيح الكلمه
م لقصيده
ع الرخام
تتكسر

ما نثيق فيك
*
انت عجاج
ريح و تراب

و لى كيف ماء
ف زاج

كيف
منديل عذرا
قبل الزواج

و لى كيف سماء
بلا مجاج

*
انت

ظلمَه بلا ليل

عجب العجاب
من قبل الميلاد
منعهد ثمود و عاد
قالها الكتاب
***
فين كنت ؟
حين كان
الريحيصرفق لعلام
يزرع الخراب ؟


حين كان
الورد ميت
القلب مكفن
لكلام دخان

اللسان معفن
الرصاص يهدر
خانق المكان

كان التاريخ
واللي يكتبُه
ما كان
‎‫
كان ف الـﭭدرة

ما(ء) و حجر

وجوع يحفر ب فاسُه
كنت ميمة
تراري وليَّد
طار له نعاسُه

كانت النار قارقَه
فوق الرماد
خانقَهانفاسُه
***
فين كنت
نهار بدينا لحساب؟

ب شهيد
ب جوج
ب مليون

غطيناهم ب نور
نقَّطنا النون

كان ليك شبر
وكان لينا الكون
***
شوف
من برجك العاجي
تمنظر

انا
قملَه مغبونَه
ف كومة شعر

أنا حبة رمل
طاحت من عين حجر

أنا سفينَه
بلا مرسى
بلا بحر


أنا خيط منشتاء
أنا فينيق
خارج من شهقات الجمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميمون الغازي



عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 09/12/2010
الموقع : www.zajal.fr

محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاورة قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي   محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty2012-10-16, 07:11

الاستاذ احميدة بلبالي، كم نحن في حاجة الى مثل هذه القراء ات التي تعطي نفس آخر للقصيدة يضيء الجوانب الخفية /المخفية فيها وتحاورها، نحن في حاجة إليها أولا لأنها تقيم تجاربنا وثانيا تدفع بنا لتطوير كتاباتنا وتعميقها، لقد استفدت من ملاحظاتك ،وأنا على يقين أن عملك هذا كانت فيه إفادة للعديد من القراء في المنتدى فأشكرك بالنيابة عنهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احميدة بلبالي

احميدة بلبالي

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 03/10/2010

محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty
مُساهمةموضوع: حاوني نحاورك هكذا نتعلمو   محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty2012-10-16, 12:16

الصديق ميمون الغازي

لا اخفيك أني كنت متوجسا من ردة الفعل التي قد تعتبر أن محاورتي فيها شيء من الأستاذية لذا بعثتها لك على الخاص لأستطلع رأيك قبل نشرها وفاجئتني بنشرها على الفايس بوك

هذا السلوك الراقي الذي عبرت عنه جعلني أستعيد تدخلات أصدقاء شاركنا ذات عشق رهان تكسير مسكوكات في تعليقات مفادها::: مررت منه هنا/ او جميل ماسطرت يدك/ عمل رائع/ ...الخ وهي تعليقات تضر أكثر مما تنفع وعملنا محاورة العمل بشكل يقف على ما نعتبره جميلا أو عاديا أو ركيكا وكنا هكذا نبني علاقات جديدة مع النصوص نعطيها الحياة حين ننزع عنها الكمال كي نبحث عنه أفقا للكتابة النص الذي حاورته غني جدا وتدخلي هو أفتراض اشتغال وفق رؤيتي الخاصة التي لا تلزم أحدا طبعا ولكن الدرس الذي أتوخاه هو أن الشعر اشتغال بعد إلهام دمت صديقا عزيزا وأكيد لك من المؤهلات ما يجعلنا نفرح ونقول القصيدة الزجلية "الحداثية" بخير لأن هناك فرسان من أعمار مختلفة تنحت لها مجاري عدة لك ألف شكر وتقدير

والمثل الدارج يقول : اللي راسه صغير غ يتعلم

وأتمنى أن أحسب بين " الريوس الصغار"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي مفتاح
Admin
علي مفتاح

عدد المساهمات : 468
تاريخ التسجيل : 08/04/2010
العمر : 56

محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاورة قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي   محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty2012-10-17, 07:47

تمر القصيدة تلو القصيدة
و لا من يتبرع لها بتشريح إكلينيكي
هم قلة من لديهم هذا الحس التقويمي
و قلة كذلك من لديهم الشجاعة كشجاعة الزجال ميمون الغازي
لتقبل الملاحظات بروح زجلية
تضع نصب اهتمامها الارتقاء و الرقي بالكتابة حتى تلامس أسرار الجمال
احميدة بلبالي كان و سيظل " البروفيسور الجراح " و هنيئا لكل قصيدة تقصد عيادته
فقصيدة الاخ الزجال ميمون الغازي التي لن يجادل احد في كونها تصدح بالحياة
حية حد الدينامية التي نتبض بحركة ظاهرة لا توقف من خلال الافعال الموظفة
و كذا الوروديات الضمنية التي تتطلب قارئ من نوع خاص
كان بودي مشاركتما بقراءة تداولية للقصيدة
لكن قراءة " البروفيسور " احميدة وقفت عند أهم لحظاتها
هنيئا للاخ الزجال ميمون الغازي الذي حتما ستكون له غزوات و فتوحات جديدة على درب القصيد
و هنيئا لنا هذه القراءة التي حتما منحتنا إشارات قوية على أن القصيدة هي اشتغال دائم
هي آلية من الاشتغالات المتراصة و المتداخلة ،هي بناء موحد ،أو بتعبير أهل النقد هي بنية موحدة
( المعجم ـ اللغة ـ الفعل و تقسيماته الحركية و الساكنة و الظاهرة و الضمنية ... الرؤية العامة للقصيدة ككل ـ الابداعية ـ الخطاب الشعري في القصيدة ـ التوظيفات الواعية للمنقول الشفهي ..إلخ )
شكرا لكما معا و شكرا للروح الزجلية العالية التي وسمت ردودكما
محبتي و تقديري


*****************************
و لي بغاني راه فيَّ يلقاني ...
يدق ف ضلوعي
،يلقاني ف عتبة راسي
،بارك فوق فياقي و  موسد نعاسي
طافي ضو عيني
إلا نشوفني و يبقى فيَّ راسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احميدة بلبالي

احميدة بلبالي

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 03/10/2010

محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty
مُساهمةموضوع: على الفتى الطائر   محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty2012-10-17, 12:49

أخي علي مفتاح ها نحن نحمل همنا وننتقل به بين حدائق مختلف لا تهمنا الحديقة أكثر مما يهمنا تلقيح الورود لتينع وتفوح منا رائحة الجمال
هكذا بدأنا حلما في حديقة وها نحن نتابعه في حديقة أخرى نكتشف الأصيل في الورود
والأخ ميمون الغازي له بصمات خاصة في كتابته أكيد سيكون زجالا متمرسا مستقبلا لأن شيم التواضع وافصغاء هي التي تجعلنا نكبر وبسرعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميمون الغازي



عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 09/12/2010
الموقع : www.zajal.fr

محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاورة قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي   محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty2012-10-18, 01:12


العزيزان الصديقان علي مفتاح واحميدة بلبالي لقد اخجلتماني بتواضعكما، فسأكون جاحدا إن نفيت أن لمنتدى الزجل المغربي الدور الكبير في وضع تجربتي على الطريق الصحيح "طريق الزجل الحداثي" فتجربتي حديثة جدا في كتابة هذا النوع من الزجل، إذ كانت كتاباتي الأولى لا تتعدى بعض الأبيات أو الأغاني التي كانت تقتضيها الضرورة في بعض النصوص الدرامية التي عملت على تأليفها وإخراجها في الماضي، أما الآن وأنا أتفرغ لكتابة الزجل لا أخفيكم أني محظوظ عندما أجد بجانبي ا لهرَم و الأب الحنون السي إدريس مسناوي و أصدقاء من طينتكم يهتمون بكتاباتي المتواضعة ، سعيد بصداقتكم وأنا تلميذكم أتعلم منكم وأبحث عن مكان لي بينكم في هذا المقام الرائع، فإذا كانت القصيدة جميلة فهذا حصادكم وإن كانت ركيكة وغير مقبولة فهذا برهان عن كسلي وعدم استفادتي من تجاربكم شكرا لكما ايها الرائدان
وشكرا لتحفيزكما لي بمواصلة هذا المسار الطويل والشاق ، لكن معا ستكون الرحلة جميلة وممتعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
التزنيتي عبد اللطيف

التزنيتي عبد اللطيف

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 22/09/2011

محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty
مُساهمةموضوع: حول شذب شجر ة "خيط من الشتا"   محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty2012-10-19, 04:33

أولا : أشد بحرارة على يدك أخي العزيز الزجال ميمون الغازي لأهنئك على اثنتين؛
ا. على سعة صدرك وآحترافيتك
ب . على ما قام به أستاذنا القديراحميدة بلبالي نحوعملك المحترم " خيط من الشتا " وهو شيئ تغبط عليه، فإعادة صياغة النص بعد تفكيكه
جعله وهذا رأي شخصي أكثر جمالا بل وناجحا على كل المقاييس وهذا أخي لايفسد للود قضية.
ثانيا : أحييك أخي الأستاذ حميدة بلبالي على هذه الخطوة المحمودة والتي نحن في أمس الحاجة إلى أمثالها حتى نستفيذ من بعضنا
وبالتالي الرقي بأعمالنا وهذا هو الغرض الأسمى من تواجدنا هنا وكما يقال "من ظن أنه علم فقد جهل "
دمتما والمنتدى في خدمة الزجل المغربي بصفة خاصة والثقافة بصفة عامة وتقبلا تدخلي المتواضع هذا ولنا عودة في أعمال أخرى
إن شاء الله .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احميدة بلبالي

احميدة بلبالي

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 03/10/2010

محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاورة قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي   محاورة  قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي Empty2012-10-19, 06:07

شكرا الأخ التزنيتي الطيب على شهادتك التي أسعدتني
العمل الذي قمت به هو جهد متواضع باستطاعت كل منا القيام به حسب رؤيته وذوقه الفني وهكذا سنؤسس لعلاقة جديدة في موقعنا الرقمي هذا بدل المجاملات
هيا إذن يدا في يد من أجل قصيدة الغد

لك مودتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محاورة قصيدة خيط من شتا للزجال ميمومن الغازي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزجل المغربي :: منتدى الزجل المغربي :: دراسات نقدية حول القصيدة الزجلية-
انتقل الى: